• ×

10:08 صباحًا , الإثنين 20 أغسطس 2018

المدير العام للتعليم بمنطقة جازان بالنيابة يرعى ملتقى القيادات المدرسية بمكتبي التعليم بأبو عريش والعارضة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان بالنيابة الأستاذ/ ياسر بن فتح الدين دويري إلى أن التعليم في الحد الجنوبي واجه تحديات كبيرة ولكن همم المعلمين والمعلمات أكبر والنجاحات المتواصلة التي حققوها في مدارس التوأمة بالحد الجنوبي تؤكد ذلك.
جاء هذا بكلمته التي ألقاها خلال رعايته صباح الأربعاء الموافق 18 / 7 / 1439هـ ملتقى القيادات المدرسية (بنين – بنات) للعام الدراسي 1438-1439هـ والذي استضافه مكتب تعليم أبوعريش بمشاركة مكتب تعليم العارضة .
وأشاد الدويري في كلمته بجهود مكتب التعليم بأبوعريش مقدما التهنئة لهم على نسبة الإنجاز المرتفعة وتحقيق العديد من الجوائز والإنجازات على مستوى الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان وعلى مستوى وزارة التعليم، كما قدم شكره لمكتب تعليم العارضة على جهودهم في دعم العملية التعليمية بالحد الجنوبي وعلى تفانيهم في العمل صباحا ومساء دون البحث عن أي مقابل وأن وما قاموا به من جهود تسطر بحروف من ذهب بكتب التاريخ في الحالة الاستثنائية التي شهدتها المحافظة مع انطلاقة الدراسة خلال العام الدراسي الحالي.
وأضافت المساعدة للشؤون التعليمية بتعليم جازان الأستاذة / رحاب مسلم إلى أنها ترى في مدارس التوأمة بالحد الجنوبي فرصة نجاح لأنها خلقت جوا من الألفة والتكاتف والتعاون بين أبناء الوطن بكافة أطيافه.
وأشارت إلى أن ملتقى القيادات المدرسية فرصة حقيقة وسانحة لمناقشة القضايا الملحة والتواصل مع أصحاب القرار، لا سيما بأنه يقدم نموذجاً على حرص قيادات التعليم على الالتقاء بالعاملين في الميدان التربوي للخروج بتوصيات تخدم العملية التعليمية وتطورها.
ورحب مدير مكتب تعليم أبوعريش الدكتور / حسن خضي بالضيوف من القيادات التعليمية وقادة وقائدات المدارس في ملتقى القيادة المدرسية في مكتب تعليم أبوعريش ومكتب تعليم العارضة، ومشيدا بمكتب تعليم العارضة وما حققه من قصة الريادة والبطولة في استكمال العملية التعليمية دون توقف رغم الحالة الاستثنائية التي شهدتها المحافظة.
وأكد في كلمته إلى أن جنودنا الأبطال على الشريط الحدودي بالحد الجنوبي يقدمون التضحيات ونحن هنا في التعليم نحرس العقول ونحارب الأفكار وكلنا جنود الملك سلمان -حفظه الله-.
مبينا إلى أن هذا الملتقى جاء لإدراكهم أن القيادة المدرسية أمانة ومسؤولية وأنهم حراس العقول وأنهم يسعون للاستماع لهم وإيصال صوتهم للقيادات التعليمية.
من جانبه قالت مديرة الإشراف التربوي بتعليم جازان الأستاذة / نهى بريك إلى أن المملكة تهتم بالتنمية الشاملة في جميع المجالات ومنها التعليم، حيث أن التعليم حاز على مساحة كبيرة من رؤية الوطن 2030، ومن خطط المملكة التنموية، وأشارت إلى أن الملتقى يهدف إلى تمكين القادة والقائدات بالخبرات لمواكبة التطور المتسارع في تقنيات وأساليب واستراتيجيات التعليم لتنشئة جيل واع ينظر للمستقبل بعين ثاقبة.
وشهد البرنامج مناقشة عدة أوراق عمل وهي الانضباط المدرسي والميزانية التشغيلية والصيانة والنظافة في المباني المدرسية، إضافة إلى الشراكة المجتمعية ومدارس التوأمة وتحدياتها.
واختتم مدير مكتب تعليم العارضة الأستاذ / أحمد بن علي جبرة أوراق العمل بقصة نجاح حققتها مدارس العارضة كان ابطالها القادة والمعلمين والمعلمات في المدارس، وكانوا عند التحدي لاستمرار العملية التعليمية في المدارس دون توقف، مقدما شكره وتقديره لهم وعلى ما قدموه من جهود كبيرة لا سيما المشرفين وزملائه في مكتب تعليم العارضة الذين قاموا بأعمال كبيرة دون مقابل.
الملتقى كان بحضور عدد من القيادات التعليمية بتعليم جازان ومدير إدارة القيادة المدرسية بتعليم صبيا الأستاذ / علي مرعي وقائدي وقائدات المدارس في مكتب تعليم أبوعريش ومكتب تعليم العارضة.
وفي ختام اللقاء تم قراءة التوصيات من رئيس الشؤون التعليمية بمكتب التعليم بأبو عريش الأستاذ / قاسم بن يحيى خرمي .
وفي نهاية اللقاء تم تكريم القيادات التربوية في مكتبي أبو عريش والعارضة .

image

image

image

image

image

image

image


image

image

image
بواسطة : احمد خضي
 0  0  147
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:08 صباحًا الإثنين 20 أغسطس 2018.